%5 خصم
"الهوية والآخر" كتاب يشتمل على مجموعة من الدراسات والمقالات التي تحاول قراءة النص الشعري، بما ينطوي عليه أو يشي به، من دلالات ومحمولات وإشارات من دون أن يلتزم مؤلفه منهجاً نقدياً واحداً، بل حاول الإفادة من المناهج الحديثة المختلفة، إيماناً منه بأن النص الإبداعي يفرض منهج قراءته في أحيان كثيرة، لذا ستفيد هذه الدراسات من المنهج الاجتماعي والنفسي والبنيوي ومن الأسلوبية والتلقي والتفكيك والنقد الثقافي. وبالمحصلة يكتنف هذه القراءات جميعاً هاجس البحث عن ضفة يقف عندها النص، هذه الضفة قد تكون إنسانية أو لحظة جمالية في النصوص المقروءة، وهذا التلفيق يبدو برأي المؤلف مغايراً للوجهة التي تطرد بها المناهج الحديثة، لكن ذلك ليس بغريب لأن هذه المناهج في ثقافاتها تعود للتلاقح مع مناهج صار النقد، كما يفترض، مجاوزاً لها منذ عقود ليست بالقريبة، وهو واضح في عود مناهج ما بعد الحداثة إلى التاريخ والتحليل النفسي والماركسي، وإن كان هذا العود بتعديل يحول هذه المرجعيات إلى أن تلفت للنص أو للقارئ، وهي الجنبة المقابلة لاتجاهات النقد القديمة التي تتمحور حول المؤلف. وقد انطوت هذه القراءات التي يتضمنها الكتاب على دراسة ظواهر، شغلت بها النصوص بشكل لافت، مثل موضوعة الآخر، وظاهرة الاختلاف، وكانت الهوية عناية مجموعة من القراءات فعنيت بالحضور الإثني. ولم يغب المكان في فهمه الحداثي عن بعض دراسات الكتاب أيضاً. ويغلب على هذه الدراسات الانشغال بالنص العراقي في الشعر، ويغلب عليها الاهتمام بالنص المكتوب خارج العراق على غيره، ويبرر المؤلف ذلك بقوله ".. وميلي لذلك أعلله بأني رأيت تغييباً لهذا النص على اعتبار أنه معارض (لا سيما وقت كتابة هذه القراءات حيث أغلبها كتب بين 2001 – 2003) وإن التغييب يأتي من جهة انشغال النقد العراقي على الأغلب بالنصوص العربية، وعملي هذا يدفع الاتهام عن النقد الحديث في العراق بأنه متعال ومهمل للنص الإبداعي ومنشغل بالتنظير على حساب النص الإبداعي على الأقل بالنسبة لي...". محتويات الكتاب: - «النص الموازي»، سيمياء العنوان في مجموعة (تدوين لزمن ضائع) - «رعايا بروميثيوس»، ناظم عودة: خطاب (الآخرون) في موسيقى اللقاء الأخير. - «الرغبة في الاختلاف»، الشاعر الزهاوي في ديوانه (نزغات الشيطان) - «ارتجاع الغالب من الذاكرة»، شاكر العيبي: ثنائيات الطرد والجذب بين الوطن والمنفى. - «الحرف في ضيافة القصيدة»، أديب كمال الدين: مجموعة النقطة. - «استعادة وطن» دلالة المكان في قصيدة المنفى إبراهيم عبد الملك: في مجموعة قليل من الدفء. - «تشظي الهوية»، عبد الكريم هداد: في (جنوبا تلك المدينة). - «بلاغة التوصيل والعبور إلى اليومي»، حسن النصار: في مجموعة قيام جلوس. - «توظيف الأسطورة»، السيّاب في قصيدة (مدينة بلا مطر). - «فصاحة الوضوح»، جماليات مشهد الخراب عماد حسن: في قصيدة شوارع لمن يعبر. - «الهوية المقصية»، ثلاثة نصوص أمام إشكال الهوية. - «قناع أدونيس»، رؤية لظاهرة القناع في قصيدة أدونيس (الصقر). - «العربي منظوراً إليه آخر في الأدب الكردي»، عبد الله كوران في قصيدة (قصة أخوة – أخي العزيز). - «انتهاك المحرم»، قراءة في قصيدة باب الندم لطالب عبد العزيز. - «شعرية عقد الاستنساخ» قراءة ثقافية لصناعة الكتاب الشعري في العراق. - «استقبال الشاعر لنصه» قراءة استكمالية في قصيدة (صديق الستينات) لسركون بولص.    
ميزات المنتج
نوع الغطاءغلاف ورقي
رقم الصفحة213
ورقةبالكي
تاريخ الإصدار2012
لغةالعربية

+ اكتب تعليق

 
 

كتب أخرى

للمزيد
اشترك سجل في النشرة الإلكترونية سجل الآن لتفوتك الحملات