بساط من الزهر الأحمر

شركة المطبوعات

%5 خصم
بساط من الزهر الاحمر اكثر من سيرة حياة نيلوفر بازيرا المميزة في افغانستان التي مزقها الحرب . واكثر من حكاية تضحياة عائلتها , وهروبها ونجاحها في النهاية ككاتبة واستاذة وصحافية وممثلة .انه حكاية افغانستان نفسها , كتبت بطريقة مؤثرة وصادقة وشاعرية .بساط من الزهر الاحمر يروي بعطف وذكاء واطلاع الحياة المؤثرة تحت الاحتلال , والقصة التي لا تنسى لعائلة وشعب وبلد .نزهة الزهر الاحمر مناسبة تقليدية للاحتفال عند الافغان واحدى اولى ذكريات نيلوفر بازيرا كانت عن اناس يتجمعون في الريف ليتأملوا باعجاب بساط الزنابق وشقائق النعمان الذي يفرش الطبيعة , كان ذلك في منتصف السبعينات , وكان والدها يبنيان مستقبلا لهما ولاولادهما الصغار في مدينة كابول , وما ان بلغت نيلوفر الخامسة حتى استولى الشيوعيون على السلطة , وسجن والدها وهو طبيب محترم مع الالاف من الافغان الاخرين . وفي السنة التي تلت غزا السوفيات افغانستان التي تحولت الى دولة بوليسية ومركز لصراع دموي بين الجيش السوفياتي والمجاهدين الافغان المدعومين من الاميركيين , وعم مناخ من العنف والخوف .بساط من الزهر رواية شعرية تحكي قصة بازيرا التي تسكن النفس وكذلك قصة افغانستان كأمة .
ميزات المنتج
حجم24*17
نوع الغطاءغلاف ورقي
رقم الصفحة386
ورقةأبيض
تاريخ الإصدار2006
لغةالعربية

+ اكتب تعليق

 
 

كتب أخرى

للمزيد
اشترك سجل في النشرة الإلكترونية سجل الآن لتفوتك الحملات