الحداثة السردية في روايات ابراهيم نصر الله

الدار العربية للعلوم ناشرون

%10 خصم
يدور موضوع الكتاب حول الإبداع الروائي الحداثي المنجز في الوطن العربي ونهوضه على آليات صياغية جديدة، تتجاوز المفهوم السردي التقليدي إلى حرية الفعل السردي. ويعتبر مؤلف الكتاب د. "مرشد أحمد" من سوريا أن الروائي والشاعر "إبراهيم نصرالله" هو من أميز الروائيين الحداثيين العرب الذين أنجزوا نصوصاً تمثل هذا الاتجاه "إذ قدم بفضل يقظة الحس الروائي المتمسك بأولية حرية الفعل السردي في العملية الإبداعية مشروعاً روائياً غنياً بمظاهر الحداثة، تميّز ببنية روائية كشفت عن مهارة عالية المستوى في استخدام آليات صياغية، احتوت مضموناً حكائياً حاملاً قضايا مصيرية ذات أبعاد تاريخية، وجغرافية، وثقافية، وحضارية أسّسها الإنسان العربي، ومشحوناً بفيض دلالي، يكسِّر أفق انتظار المتلقي، ويدخله إلى عالم النص الروائي، ليعيد بناءه من جديد، فيتمكن من إدراك العالم معرفياً وجمالياً. ومشروع إبراهيم نصرالله الحداثي ليس مجرد طفرة انسياقية وراء اشتغال حداثي محدد، بل هو نتاج إبداع خلاق، مؤسس منهجياً وفق استراتيجية: زمانية، تنهض على مبدأ الاستمرار عبر تتالي الزمان، والتموضع في مدى مكاني، عربي متعدد الأبعاد والتجليات، واشتغالية، تنهض على أساس التنويع المتجدد في الآليات الصياغية القادرة على نقل الحكاية للمتلقي، والمولدة لديه الإحساس بمتعة التلقي". من هذا المنطلق تركز البحث على آليات الاشتغال السردي من عدة نواحٍ أولها في العنوان الروائي، وثانيهما في النزوع إلى الغرائبية، وثالثهما حول التهجين الأجناسي. هذه الآليات السردية الثلاث ذُيلت بسياق، تمّ فيه تأكيد موضوعية هذا الاشتغال السردي الحداثي الذي مثله إبراهيم نصرالله. لأجل ذلك، يعمد الدكتور "مرشد أحمد" في هذه المقاربة على الاستفادة مما أنجز في السرديات، ونظرية التلقي – من خلال مبدأ أولي وهو: جعل النص الروائي معياراً للاشتغال النقدي، وذلك بتحديد الآليات الصياغية التي استعملها السارد في عرض الحكاية على مسار الحكي الروائي، بهدف الوصول إلى منهج نقدي أصيل للرواية العربية. واعتبر أن هذه المقاربة السردية على الرغم من صلتها ببعض الآليات السردية الحديثة (بنية الزمان)... فهي ليست نهائية، لوجود آليات صياغية أخرى، تندرج فيما هو حداثي، يمكن لأي ناقد ملامسة مظاهر اشتغالها. ومن هنا تبدو برأي الكاتب مشروعية دعوتها النقاد العرب، للإسهام في محاورة المشروع الحداثي في روايات إبراهيم نصرالله، وكشف ما فيه من جماليات، تصب في مصلحة الرواية العربية، وتسهم في إغناء المنجز النقدي.
ميزات المنتج
حجم21*14
نوع الغطاءغلاف ورقي
رقم الصفحة157
ورقةبالكي
تاريخ الإصدار2010
لغةالعربية

+ اكتب تعليق

 
 
اشترك سجل في النشرة الإلكترونية سجل الآن لتفوتك الحملات