%10 خصم
العالم المرجعي الذي تحيل إليه هذه الرواية وتمتح منه حكايتها هو عالم المافيا وجرائمها السرية المنتشرة في مناطق شاسعة من العالم وغيرها من المهمات التي توكلها إلى عملائها في غير بلد عربي وغربي والذين يأتمرون بأوامر قادتها؛ وبهذا تبدو الكتابة في هذا الحقل نوع من الإقتحام، ولعلنا لا نعدو الحقيقة والواقع حين نستخدم الفعل "يقتحم" للتعبير عن خوض الكاتبة سارة طارق مدني هذا الغمار حتى وإن لجأت إلى عناصر من الغموض في اختيارها "الجرائم الخفية" عنواناً لروايتها.تبدأ القصة عندما يتلقى علاء رجل الأعمال الناجح في مدينة جدة رسالة إلكترونية عن طريق الخطأ من جهة غامضة تسمي نفسها الغضب الأسود، كانت تحمل معلومات كثيرة وفيها (مهمة) موجهة إلى شخص يدعى ماكولي. س تكلفه بقتل رجل يدعى محمد جمال. وقد عرف مرسلوها بخطئهم ولكن بعد فوات الأوان لذلك جعلوا من السيد علاء من أوائل المطلوبين في لوائحهم. وتقول الرسالة: "من قيادة الغضب الأسود إلى قائد الفرقة ب. ماكولي. س لقد وصلتنا أوامر من المؤسس الأعظم بالقضاء على رجل يدعى محمد جمال يعمل في محل لبيع المواد الغذائية في فرجينيا، يسكن في منطقة تايسون كورنر" ، أما السبب في إصدار هذا الأمر العاجل والفوري أن هذا الرجل شاهد وجه أحد قادة المافيا، ونظراً لكونه عربياً مسلماً فإلقاؤه في السجن أو قتله لن يثير أحداً كونه غريباً عن المنطقة التي يسكن فيها، لذا فإن أمام ماكولي مهلة يوم واحد للوصول إلى الرجل وإغلاق فمه إلى الأبد..ولكن، يبقى السؤال لماذا وصلت الرسالة إلى السيد علاء بالذات؟ وهل كانت عن طريق الخطأ فعلاً ؟ وخصوصاً إذا ما عرفنا أن علاء كانت له حكاية سابقة مع محمد جمال حيث قام بإنقاذه من السجن بعدما اتهم بقضية اختلاس، "قضيته كانت متداخلة إذ اعتقدته المنظمة أخوه التوأم الذي كان منظماً إلى عصابة معادية لهم وكان قد قتل أحد قادتهم مما أدى إلى مطاردتهم لمحمد ظناً منهم أنه أخوه..."!، ولإنه عرف معلومات خطيرة عنهم قد تؤدي إلى تفتيت المنظمة من الداخل صدر الأمر بالتخلص منه!!وبعد، "الجرائم الخفية" رواية حافلة بالمغامرة والغرابة والاختلاف، تحبس عند قرائتها الأنفاس، وسارة طارق مدني عرفت كيف تقدمها بنكهة مختلفة الطعم.
ميزات المنتج
حجم21*14
نوع الغطاءغلاف ورقي
رقم الصفحة181
ورقةبالكي
تاريخ الإصدار2014
لغةالعربية

+ اكتب تعليق

 
 
اشترك سجل في النشرة الإلكترونية سجل الآن لتفوتك الحملات