الرواية العربية و المجتمع المدني

الدار العربية للعلوم ناشرون

%10 خصم
في هذا الكتاب يتتبع الأديب والناقد السوري المعروف "نبيل سليمان" خطى الرواية العربية منذ إشاراتها الأولى، وخصوصاً بعدما تقوض مشروع النهضة، ودعمت أنظمة الاستقلالات هذا التقويض، يليه سقوط الاتحاد السوفياتي، وبروز مفهوم العولمة أو الأمركة. وهنا ينشغل "سليمان" بتاريخ الرواية العربية، انطلاقاً من سؤال يتجدد دائماً هل الرواية – أضحت واحداً من المنجزات الإبداعية الكونية – العالمية المرموقة. يقول الكاتب: "بدا خلال العقود الثلاثة الماضية بخاصة، أن الشاغل الروائي ليس البشير، بل النذير الذي يتوّج التعرية الروائية لمعوقات المجتمع المدني، وفي رأسها: الديكتاتورية التي أبدت من القديم المتخلف ما أبدت، بقدر، إن لم يكن بأكثر، مما كان لها من الحداثة القاصرة والتابعة والمجهضة (بالفتح والكسر). ومن هنا، (...) أقبلت الرواية العربية على المعوّق الآخر للمجتمع المدني: الإرهاب المتدرع بالدين، والذي تفاقم عصفه بتفاقم العصف الديكتاتوري. ومن هنا أيضاً أخذ خطاب حقوق الإنسان يفشو روائياً، بمعناه المتداول الذي يحيل على إعلان حقوق الإنسان الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1948. فما الذي قالته الرواية العربية في ذلك كله؟ هذا هو السؤال الذي يحاول الكتاب أن يجيب عليه. وقد صيغت هذه المحاولة في فصلين، يتقرى الأول التعبير الروائي عن الإرهاب، بينما يتقرى الثاني هذا التعبير الديكتاتورية، لتلي الخاتمة التي تتقرى هذا التعبير عن خطاب حقوق الإنسان (...)". وفي ختام الدراسة يتساءل الكاتب هل التعبير الروائي عن هذه المفردات، بما فيها حقوق الإنسان والمرأة والطفل، وكذلك حرية التعبير والاعتقاد، وما يرافقه من ممارسات سلطوية إزاء هذه الأنشطة، كل ذلك، هل يمكن أن يكون أفقاً روائياً جديداً؟ "أية صلة له بكونية الرواية العربية – بعضهم يؤثر القول: عالمية – وبجوهرها الإبداعي؟ هل يتعلق الأمر فقط بتيمة جديدة أو مضمون جديد أو موضوع جديد؟ ألا يتعلق الأمر بالديكتاتورية وبالإرهاب؟ ألا يتعلق الأمر بالمجتمع المدني؟ أليس الأمر إذن في صميم حاضرنا ومستقبلنا، كما هو في صميم حاضر ومستقبل البشرية؟ أليس الأمر إذن في صميم الإبداع؟ هذه الأسئلة هي ما تحاول هذه الدراسة أن تجيب عليها... على سبيل اقتراح قراءة جديدة لها...
ميزات المنتج
حجم21*14
نوع الغطاءغلاف ورقي
رقم الصفحة244
ورقةبالكي
تاريخ الإصدار2010
لغةالعربية

+ اكتب تعليق

 
 

كتب أخرى

للمزيد
اشترك سجل في النشرة الإلكترونية سجل الآن لتفوتك الحملات